ريال مدريد ×برشلونة (معركة بين كاتالونيا واسبانيا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

ترشح فوز الريال او البارصا

100% 100% 
[ 3 ]
0% 0% 
[ 0 ]
 
مجموع عدد الأصوات : 3

ريال مدريد ×برشلونة (معركة بين كاتالونيا واسبانيا

مُساهمة  ismailelbouaichi في الثلاثاء مايو 06, 2008 7:20 pm

منذ العشرينيات وصراع الأحقاد بين عملاقي الكرة الاسبانية (برشلونة) و(ريال مدريد) مستمر بلاتوقف بل ويتجدد في كل عام أكثر من مرة , ولم يكن اللقاء بينهما في يوم من الأيام مجرد تنافس في مباراة لكرة القدم بل كان اللقاء موعدا للانتقام والثأر والكراهية حيث كان هناك حقدا تاريخيا صار تقليدا يعيش هاجسه بداخل أهالي اقليم (كاتالونيا) وسكان العاصمة (مدريد).

فأهالي كاتالونيا كانوا يعتبرون (برشلونة) عاصمتهم ويطالبون بالاستقلال والانفصال عن اسبانيا وكانت لهم لغتهم الخاصة وعلمهم الخاص ونشيدهم الخاص الذي يختلف عن النشيد الوطني لاسبانيا , وكانت مظاهر الانفصال والمطالبة بالاستقلال شيئا محرما في اسبانيا منذ عشرينيات القرن الماضي خاصة خلال حكم الديكتاتور فرانكو الذي حكم اسبانيا 46عاما وأعلن الحرب على اقليم كاتالونيا واضطهد شعبها لأنه كان يعتبرها النواة والمركز الأساسي للثوار والمعارضين الذين قادوا حركة التمرد ضد حكومته ورموز سلطته في اسبانيا.

ان الحرب الأهلية الاسبانية(1936-1939) وماخلفته من دمار وقتل لكاتالونيا وأهلها قد أججت مشاعر الحقد والكراهية في نفوس شعبها ضد الحكم الديكتاتوري للطاغية (فرانكو) الذي كان يعشق كرة القدم لحد الجنون وفهم حب الشعب لهذه اللعبة فشجع نادي العاصمة (مدريد) واستغل شعبيته للترويج لحكمه.

ويعود العداء التاريخي بين فريقي برشلونة وريال مدريد الى العام 1920 عندما منح الملك ألفونسو الثالث عشر لقب الملكية لريال مدريد مما فسره سكان كاتالونيا على أنه نوع من التحيز تجاه فريق العاصمة ,وحين انتصرت قوات فرانكو الفاشية على الثوار والمعارضين الكاتالونيين عام 1939 فرض فرانكو على برشلونة أن تغير اللغة الكاتالونية المحلية التي كان يكتب بها اسم النادي الى اللغة الاسبانية أما العلم الكاتالوني بلونه الأصفر والشارتين الحمراوين فقد تم منعه.

وبما أن ريال مدريد كان الفريق المفضل لفرانكو فقد أصدر مسؤولو النادي صحيفة ناطقة باسمهم وهي صحيفة ماركا التي تنطق حتى اليوم باسم ريال مدريد ,وكذلك كانت معظم التغطية التلفزيونية لفريق ريال مدريد وأخباره ومبارياته مقابل وقت قصير لتغطية أخبار ومباريات برشلونة.

لم يكن برشلونة يستطيع الفوز على ريال مدريد الا اذا كان أقوى منه بكثير فالحكام كانوا مجبرين على التعاطف والتحيز لفريق السلطة ,ومن السخريات العجيبة ماحدث في نهائي كأس الجنرال فرانكو عام 1939 ففي مباراة الذهاب سحق برشلونة فريق السلطة ريال مدريد 3×0 وفي مباراة الاياب دخل رجال الأمن الى غرفة الحكام وغرفة لاعبي برشلونة وهددوهم بمصير أسود ان لم يفز ريال مدريد فسقط برشلونة 1×11 .

ومن مظاهر الصراع الملتهب بين برشلونة وريال مدريد على زعامة الكرة الاسبانية كان التسابق على شراء النجم الأرجنتيني ألفريدو دي ستيفانو حيث سارع كل ناد للتفاوض بشأنه وتأزم الموقف وكادت مفاوضات التعاقد مع اللاعب الفذ أن تصاب بالفشل وتدخل الاتحاد الاسباني وكان قراره الغريب بأن يلعب (دي ستيفانو) كل موسم بالتناوب ثم تدخل فرانكو فتنازل برشلونة عن دي ستيفانو للريال , وأعاد التاريخ نفسه عندما دخل ريال مدريد في صراع مع برشلونة حول اللاعب البرتغالي لويس فيغو الذي خلع قميص برشلونة لينتقل للريال وهكذا كسب النادي الأبيض المعركتين.

لذلك فحين يزور ريال مدريد برشلونة فانه لايواجه فريقها فقط بل يواجه شعب كاتالونيا بكامله ,ففي ملعب نيوكامب يحتشد حوالي 100 ألف كاتالوني وهناك أكثر من 4ملايين منهم يتابعون المباراة في المطاعم والساحات العامة والنوادي الليلية وفي البيوت التي تتزين شرفاتها بأعلام برشلونة ويافطات تهاجم فريق العاصمة وتتوعده شرا ,وغالبا مايتعرض أنصار ولاعبي ريال مدريد الى استقبال عدائي من قبل أنصار برشلونة الذين يلقون عليهم المقذوفات خلال معظم مباريات الفريقين.

ان نادي برشلونة يشكل أمل وطموح كل كاتالوني بالانفصال عن اسبانيا والتفوق عليها بمختلف المجالات ومنها الفوز على الفريق المدلل الذي يأتي من العاصمة لذلك ليس من الغريب قراءة يافطات في ملعب نيوكامب مكتوب عليها : كاتالونيا ليست اسبانية

_________________
اسماعيل يتقدم بجزيل الشكر لكل متصفحي الموقع
avatar
ismailelbouaichi

المساهمات : 75
تاريخ التسجيل : 21/04/2008
الموقع : http://www.samsmail.skyrock.com

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.samsmail.skyrock.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى