الدليل السياحي المغربي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الدليل السياحي المغربي

مُساهمة  ismailelbouaichi في الأربعاء مايو 14, 2008 9:56 pm

المعلومات الأساسية


- العاصمة : الرباط
- المساحة : 710.850 كم مربع.
- المدن الرئيسة : الدار البيضاء، فاس، مراكش، مكناس، طنجة
- اللغة : العربية ( الرسمية)، الأمازيغية ، الفرنسية، الاسبانية
-الرمز الكودي : MA
- عدد السكان : 31.689.265 مليون نسمة.
- يوم الاستقلال : 18 نوفمبر 1955
- الكهرباء : 110 /220 فولت
- اليوم الوطني : 30 يوليو - (عيد العرش)
- التوقيت: GMT
- العملة: درهم مغربي = (0.094 دولار) والدرهم يساوي مائة سنتيم.
- الموارد الطبيعية: الفوسفات، (والمغرب هو الأول عالميا في انتاجه)، الحمضيات، الاسماك، السردين، الزيوت، التمر، الزراعة، المواشي، مناجم الفحم والرصاص والحديد والفضة والنحاس.
- المطارات : الدار البيضاء ( أنفا، محمد الخامس) الرباط، سلا، طنجة، فاس، وجدة، الحسيمة، مراكش، اغادير، ورزازات، العيون.
- متطلبات الدخول إلى البلاد : جواز سفر ساري المفعول، وضرورة الحصول على تأشيرة للدخول عن طريق السفارات والقنصليات المغربية الموجودة في كافة أنحاء العالم. الا ان هناك بعض الدول المعينة يمكن لرعاياها الدخول الى المغرب بدون تأشيرة مسبقة.
- المناخ : يتميز الساحل المغربي بمناخ البحر الأبيض المتوسط الدافئ، ويعتدل على الساحل الشرقي. أما المناطق الداخلية فيسود فيها مناخ قاري أكثر حرارة وجفافا، وفي جنوب البلاد يسود جو حار وجاف طوال معظم أيام السنة، وأشد ما يكون الليل برودا في شهري ديسمبر ويناير، وتسقط الامطار من نوفمبر الى مارس في المناطق الساحلية. ويكون المناخ جافا في معظمه مع ارتفاع درجات الحرارة في الصيف، أما الجبال فيسودها مناخ أكثر برودة.

تقع المملكة المغربية في الركن الشمالي الغربي من قارة افريقيا وتطل على البحر المتوسط شمالا والمحيط الاطلسي غربا. يفصلها عن اسبانيا مضيق جبل طارق ولها حدود مشتركة مع الجزائر وموريتانيا وهي واقعة بين خطي عرض 24 و 36 شمالا وبين خطي الطول 2 و 11 غربا.

ويملك المغرب خصائص جغرافية متنوعة، وفيه سلسلة جبال تنتهي بسهول محاذية للصحراء. والمغرب هو أكثر البلدان مطرا في شمال افريقيا، وتكون جبال الأطلس مقرا حقيقيا للمياه. تتخلل سطح الجنوب أنهار عديدة أهمها: أم الربيع، وبورقراق، وسبو، وتانسفت، ودرعة، ومعظمها يصب في المحيط الأطلسي.


النشاط السياحي

شهد قطاع السياحة في المغرب خلال السنوات القليلة الماضية تطورا ملحوظا، وأضحى المغرب احدى المحطات الرئيسية للاستقطاب السياحي العالمي. واذا كان هذا القطاع قد اعتمد اعتمادا كليا على السياح الأوروبيين فقد اتجه الاهتمام بشكل لافت نحو سوق السياحة العربية.وتنبع الأهمية المتزايدة للمغرب كوجهة سياحية مفضلة لدى الكثيرين من هواة السفر والترحال الى اغتنائه بثروات طبيعية غاية في التنوع بحيث توفر للراغب في التمتع بها قاعدة عريضة من الخيارات، فإحاطته بالبحر المتوسط من الشمال والمحيط الاطلنطي من الغرب خلقت فيه تنوعا طبيعيا فريدا. والمرء يجد جبال أطلس الشاهقة والشريط الساحلي المعتدل المناخ، والمناطق الصحراوية في الجنوب الشرقي جنبا الى جنب في تناغم رائع. وقد وفر هذا الواقع لقطاع السياحة المغربي العديد من المزايا من أهمها التنوع السياحي كالسياحة الساحلية والجبلية والصحراوية والعائلية والعلاجية والثقافية وغيرها .
وتلعب السياحة دوراً أساسياً في مشروع «مغرب 2025»، فالأشغال المرتبطة بالورشة التي أطلق عليها اسم «خطة أزور» الهادفة إلى جذب 10 ملايين سائح في العام 2010 وضعت قيد التنفيذ. كما أن الاستراتيجية المخصصة لجذب الاستثمارات الداخلية والخارجية في هذا المجال بدأت تعطي ثمارها.. والأهداف المحددة ضمن «خطة أزور» تراهن على توسعة قطاع الفنادق والبنيات التحتية وزيادة فرص العمل، و هذه الخطة، كمشروع طنجة ميد على سبيل المثال ستحقق أهدافها قبل التواريخ المحددة. وذلك استنادا إلى العائدات التي فاقت الـ 41 مليار درهم في العام ،2005 بزيادة 18 في المئة بالمقارنة مع 2004.


السياحة البيئية

تزخر المملكة المغربية بطبيعة خلابة تتنوع بين شواطئ بحرية على المحيط وجبال شاهقة وصحراء مليئة بالمغريات لسياحة بيئية فقد اقامت المغرب المحميات وانشأت الغابات ووفرت مقومات الصيد والغوص ففي المغرب شواطئ طبيعية تتميز بنقائها وعذريتها (من حيث الاستغلال السياحي)

ويشكل الساحل الريفي دائما مصدر عيش للكثير من العائلات بالمنطقة، وذلك أن الصيد البحري يشكل تقليدا واسع الانتشار في صفوف سكان الريف أكثر من باقي المناطق.
وليس باستطاعة زائر المغرب أن يغادرها دون أن يقع في عشقها، هكذا فعل أدباء وشعراء وفنانون، جاءوها ترويحاً، فاختاروها مقاماً.. وبرداً وسلاماً.

في المغرب يختلط السحر بالأجواء الغرائبية بألعاب الحواة المراكشية وعبق حضارات الموحّدين والمرابطين والأدارسة الذي يقتحم المرء في كل بقعة من تلك البلاد الواقعة بين الأطلسي والمتوسط، مازجة العربية بالأوربية والإفريقية أيضاً، والتي أعطى فيها طارق بن زياد ظهره للبحر ثم اقتحم.
عنوان تلك البلاد التي انصهرت فيها ثقافات متعددة، وشكّلت لها خصوصية مدهشة ذات أبعاد عربية أندلسية ومغاربية أمازيغية أو متوسطية عالمية لايكتبه التاريخ وحده بل يكتبه أيضاً حاضرها.


السياحة الدينية والتاريخية

من شمال المغرب الى جنوبه مسافة 3500 كلم تترصع الخارطة المغربية بكنوز من المدن التاريخية العريقة التي تحكي حضارات زاهرة نعرج عليها في السطور الآتية:
الرباط
أسّس المرابطون العاصمة الحالية للمغرب في اواسط القرن الثاني عشر، فقد بنى فيها عبد المؤمن "رباط الفتح" وهي نواة مدينة محصنة شملت بالاضافة الى القلعة، مسجدا ودارا للخلافة، ويعتبر حفيده يعقوب المنصور، المؤسس الحقيقي لمدينة الرباط.
مسجد حسان
يعتبر مسجد حسان من الانجازات المتميزة للفن الموحدي في اوج ازدهاره، ويتعيّن ايضا إبراز مكانة انقاض مسجد حسان الضخمة التي تمتد على مساحة هكتارين ونصف، وقد بقي المسجد دون ان يكتمل انجازه، أما مئذنته الشهيرة فلا تزال شاهدا حيا على اكبر مشروع عمراني قام به الموحدون.
وتعتبر الرباط عاصمة ثقافية، وهي أيضا مدينة المتاحف، فمتحف الأوداية المقام في مبنى يعود للقرن السابع عشر وتم ترميمه مؤخرا، يعرض قطعا فنية مختلفة من الخزف والحلي والمجوهرات والملابس التقليدية والمطرزات والسجاد والاسطرلابات وبعض المخطوطات من عصر الموحدين، أما على شاطئ النهر فيقع متحف الفنون الشعبية مقابل مجمع الصناعات التقليدية، حيث يمكن تأمل الحرفيين أثناء عملهم.
المدينة القديمة
يُعَدُّ باب "الرواح" أجمل الأبواب الخمسة التي تسمح بالدخول إلى الرباط عند زيارة المُتْحَف الأثري يكون الاندهاش قويًّا أمام هذه المفاجأة، فالمغرب يحكي تاريخًا عريقًا من خلال هذا المتحف، وذلك منذ عصر ما قبل التاريخ ومرورًا بالحضارات ما قبل الرومانية والرومانية، إلى الفترة الإسلامية الزاهرة.
قصبة الأوداية
لقد كانت قصبة الأوداية مقرًّا لكثير من الأحداث، مقرًّا لقبيلة الأوداية التي كلفها المولى إسماعيل بالدفاع عن المدينة ضد القراصنة، مقرًّا ليعقوب المنصور ولعبد المؤمن الموحدي الذي بنى بها جامع "العتيقة" حوالي سنة 1150م وهو أقدم جامع بالرباط.

مراكش
بنيت مدينة مراكش سنة 1071-1072 و كانت عاصمة للدولة المرابطية ثم للدولة الموحدية. تضم المدينة العتيقة عددا هائلا من المآثر التاريخية : الأسوار وأبوابها، جامع الكتبية ومنارته التي تبلغ 77 مترا من العلو ، قبور السعديين وكذا المنازل التقليدية القديمة
ساحة جامع الفنا
تعد رمزا للمدينة ، يفتخر بحيويتها وجاذبيتها كل من مر منها من المسافرين.
وتعتبر ساحة الفنا القلب النابض لمراكش حيث وجدت وسط المدينة يحج إليها السكان والزوار ويستعملونها مكانا للقاءات . ويتواجد بها رواة الحكايات الشعبية ، والبهلوانيون، والموسيقيون والراقصون وعارضو الحيوانات و واشمات الحناء.

الدار البيضاء
اثبتت الكشوفات الاثرية عن وجود بقايا للانسان تعود إلى نحو 700 الف عام كما في موقع «مقالع طوما» جنوب الدار البيضاء وموقع سيدي عبدالرحمن حيث اكتشفت مجموعة من المغارات تحوي ادوات حجرية وبقايا انسانية وحيوانية.
المدينة القديمة
المدينة القديمة، كانت عبارة عن مجموعة الأسوار تحيط بمدينة الدار البيضاء القديمة لم يتبقى منها الا جزءا يحد الساحل على مسافة كيلومتر وسط المدينة. تهدم جزء منها إثر زلزال سنة 1755.
المدينة القديمة المسلمة، الواقعة بمحاذاة الشاطئ، تضم الآثار الأكثر قدما بالمدينة.
حي القناصلة الذي كانت تتواجد به القوى الاجنبية، وسط المدينة، عرف تدفقا هائلا من الأوروبيين في القرن التاسع عشر وذلك نتيجة للرواج التجاري الذي عرفته المدينة، وقد شيد بها الفرنسيسكان كنيسة بزنقة طنجة سنة 1891.
مسجد الحسن الثاني
مسجد الحسن الثاني في الدار البيضاء معلم ديني ومعماري فريد، شيد فوق الماء؛ يبهر الناظر ببنائه الشاهق وبدقة هندسته الذي برع في إنجازه صفوة المهندسين والمبدعين في مختلف المهن العصرية والحرف التقليدية المغربية الأصيلة ويضم المسجد
المرافق الرئيسية الآتية:
أعلى مئذنة في العالم
علوها 210 أمتار، يجعلها أعلى مئذنة في العالم.
شيدت مئذنة مسجد الحسن الثاني طبقا للتقاليد العربية الأندلسية، تمتاز بالرخام الذي يكسوها، وبالمنارة التي تعلوها
يشد انتباهك ليلا شعاع لايزر موجه من قمتها نحو الكعبة الشريفة لبيان اتجاه قبلة المسلمين، يصل مداه إلى 30 كلم.
وقد جهزت المئذنة من الداخل بمصعد سريع يتسع لـ 12 شخصا يمكنهم من الوصول إلى قمتها في أقل من دقيقة.
المدرسة القرآنية
تصنف المدرسة الدينية بمسجد الحسن الثاني ضمن هذا التراث العربي الأصيل، وقد بنيت على شكل نصف دائري، في اتجاه القبلة، تغطي مساحة 4840 مترا مربعا وتتوافر على طابقين ومستوى تحت أرضي.
قاعة الصلاة
توجد قاعة الصلاة وسط المسجد، فهي الجزء الأكثر إثارة وإبهارا بهندستها التقليدية، حيث أنها مجهزة لاستقبال 25000 مصل.
شيدت على شكل مستطيل بطول يصل إلى 200 متر وبعرض يصل إلى 100 متر، مكونة من ثلاثة صحون عمودية لجدار القبلة، مساحتها 20000 متر مربع.
أوقات الزيارة
مسجد الحسن الثاني من المعالم الدينية القليلة التي يمكن زيارتها طيلة أيام الاسبوع عدا يوم الجمعة، و يتم التعريف بمعالم المسجد، بالإضافة إلى العربية، بثلاث لغات: الفرنسية والإنجليزية والإسبانية.
المدن المغربية المسجلة تراثا عالميا:

فاس
شيدت مدينة فاس في القرن التاسع الميلادي، وهي العاصمة العلمية، وعاصمة التقاليد العريقة، اتخذها أكبر عدد من الملوك الذين تعاقبوا على حكم المغرب عاصمة لهم. إنها لؤلؤة العالم العربي وهي مدينة الأحاسيس المتعددة.
في فاس لا حَدَّ للمتعة الروحية والحسية، فبهاء القصور والمتاحف وترف العيش يجعل فاس مدينة قَلَّ نظيرها، وتغري بالإسراع في جولات متعددة.
فاس القديمة
تتكون فاس القديمة من قسمين «عدوتين»، ففي سنة 818هـ استقرت على الضفة اليمنى لوادي فاس المئات من العائلات المسلمة النازحة من الأندلس والمطاردة من طرف الجيوش الصليبية، وسميت بعدوة الأندلس، وبعد مُضِيّ سبع سنوات، حلت 300 عائلة قيروانية على الضفة الأخرى، سميت بعدوة القيروانية.
جامع القرويين
بُنِيَ جامع القرويين كمعهد للعلم قبل جامعتي السوربون وأوكسفورد، وما زال إلى اليوم أحد المراكز الرئيسية للإشعاع الثقافي بالمغرب العربي. تحتوي مكتبته على 30 ألف مجلد، وبها مصحف يرجع تاريخه إلى القرن التاسع الميلادي، وقد شُيِّدَ هذا الجامع سنة 857م وتم توسيعه سنة 1317م.

طنجة
طنجة بوابة المغرب، تقع في ملتقى الطرق بين أوروبا وإفريقيا، ملتقى المحيط الأطلسي والبحر الأبيض المتوسط
توصف بأنها يمامة على كتف إفريقيا. أسسها "تنجيس" في القرن الرابع قبل الميلاد، تنازع بشأنها القرطاجيون والرومان والفينيقيون والوندال والإسبان والبرتغاليون والإنجليز.
ها هو ذا السوق الكبير، تشرف عليه المنارة المزينة بالفسيفساء المتعدد الألوان لمسجد سيدي بوعبيد، وهناك قصر دار المخزن المشيد في القرن 17م، بقبابه الرخامية وديكوراته المزينة بالفسيفساء وهي تأوي اليوم مُتْحَف الفنون المغربية العتيقة والحديثة.
والى الشمال الغربي على بُعْدِ اثني عشر كيلومترًا من طنجة، يعانق المحيط الأطلسي البحر الأبيض المتوسط، حيث تستمر أمواج البحر في حفر حفارات مغارة هرقل ومن هناك تبدو الآثار الرومانية للحمامات.

مكناس
شيدت في القرن الحادي عشر من طرف المرابطين لتكون مؤسسة عسكرية. بعد ذلك أصبحت عاصمة للبلاد في عهد المولى إسماعيل (1672-1727) مؤسس الدولة العلوية ، وقد جعل منها مدينة متميزة ذات طابع إسباني- موريسكي محاطة بأسوار عالية تتخللها أبواب عظيمة تمثل مزيجا متناسقا يجمع بين مميزات العمارة الإسلامية والعمارة الأوربية في المغرب العربي خلال القرن السابع عشر.
تطوان
تتمسك تطوان بالريف، وهي مدينة بيضاء تزينها الخضرة وفيها تتجانس الثقافتان المغربية والأندلسية، وهي معقل المتاحف الرائعة والمؤسسات الثقافية المختلفة، وتعتبر تطوان القديمة من أصغر المدن المغربية العتيقة وأكملها.
الصويرة
تعتبر نموذجا فريدا لمدن القرن السابع عشر المحصنة، شيدت المدينة القديمة وفقا للأسس الهندسية العسكرية الأوروبية لذلك العصر. واعتبرت منذ تأسيسها ميناء تجاريا دوليا يربط المغرب والصحراء بأوروبا.
العرائش
العرائش مشهورة بموقع "ليكسوس". يقال بأن هرقل قطف فيها تفاح الذهبي، كان هذا إنجازه الحادي عشر.
أما الآثار الأكثر تجليًّا فهي المعبد والمسرح والقلعة والحمامات.
أصيلا
على طول الضفة الأطلسية تبدو المدينة الصغيرة "أصيلا" على بُعْد أربعين كيلومترًا من طنجة، كأنها في غفوة خلف أبوابها الزرقاء والخضراء والصفراء، فقد تعاقبت عليها عدة دول أجنبية.
كانت "أصيلا" رومانية وإسبانية وبرتغالية تُوَفِّر اليوم قلاعها وصوامعها نزهات هادئة على جانب البحر، ومطاعِمُها معروفة بِسَمَكها المقلي.

السياحة العائلية والترفيهية
يخطط المغرب في افق عام 2010 لاستقطاب 10 ملايين سائح، ومن المعروف عن هذا البلد العربي الافريقي تنوعه الطبيعي الذي يمنح المسافر اليه فرصة الاستجمام والسياحة في اكثر من فضاء، اذ يقع على واجهتين بحريتين من حوض البحر المتوسط والمحيط الاطلسي، ويتوفر على مناظر جبلية خلابةوصحارى وواحات وحمامات معدنية. كل شيء موجود في المغرب الذي يرضي تنوعه الطبيعي جميع الاذواق، ويجد فيه السائح ضالته على امتداد اطرافه من اقصى الشمال الى اقصى الجنوب.
ويمتلك المغرب مقومات سياحية تضاهي مثيلاتها، في أعرق البلدان.
الدار البيضاء
الدار البيضاء أو «كازبلانكا» ككل مدينة سياحية لها مميزات خاصة ومآثر تستأثر باهتمام السكان والسياح على حد سواء.
فمدينة الدار البيضاء تتوفر على اكبر مسجد في العالم الاسلامي بعد الحرمين الشريفين - مسجد الحسن الثاني.
وفي وسط المدينة تجد نافورة تنبعث منها موسيقى شجية وتتدفق منها مياه تتخللها اضواء ملونة تسر الناظرين.
وتعتبر «عين الذياب» اول منطقة سياحية في الدار البيضاء إذ تمتد على طول شاطئها، سلسلة مسابح وفنادق ومقاهي راقية، شرقية وغربية.
المحمدية
تقع شمال الدار البيضاء على بعد 30 كيلومتر، يوجد بها ناد للزوارق الشراعية، وملعب جولف اضافة الى شاطئها الجميل، وفنادقها الفخمة، وهدوء شوارعها.
الجديدة
تقع جنوب الدار البيضاء على بعد 100 كيلومتر، وتشتهر بشواطئها الواسعة، ومآثرها التاريخية، تقع على مرفأ فينيقي كان اسمه «روبيسس» والقصبة القديمة هي أجمل شهادة لمدينة استعمرت قديما من طرف البرتغاليين بأسوارها ومينائها وخزاناتها المائية. حررت «مازاغان» كما كان يسميها البرتغال عام 1769 على يد سيدي محمد بن عبدالله، ثم سميت بالجديدة، وهذا راجع للمباني الجديدة التي شيدت خارج أسوارها.
طنجة
تقع طنجة على حافة جميلة جداً تطل على مضيق جبل طارق بمواجهة الشاطئ الاسباني بين البحر المتوسط والمحيط الاطلسي، تشتهر بمناظرها الخلابة وجوها المعتدل ومساجدها الزاهية، وبعماراتها الحديثة، وفنادقها المتنوعة وما يستهوي السياح في هذه المدينة ايضا، المطاعم الراقية التي تقدم اشهى الاطعمة المغربية والاوروبية. ولا تخلو هذه المدينة من المسحة التاريخية، حيث تتميز هي الاخرى بالمباني الاثرية والابراج العظيمة.
واذا اردت عزيزي السائح الاستمتاع بالمنظر الرائع على مضيق جبل طارق، فعليك ان تقوم بزيارة لحي سكني طريقه مزدانة بأشجار الصنوبر الخضراء، يقع فوق جبل يشرف على المدينة كلها. وانطلاقا من طنجة تتاح للسائح فرصة زيارة المدن المجاورة والتمتع بها كتطوان ذات الطابع الاندلسي والمعروفة بشواطئها الهادئة، ومدينتي اصيل والعرائش المطلتين على المحيط الاطلسي.
إن التجول بين مدينتي طنجة ومكناس عبر جبال الريف يسمح لك ايها السائح العزيز بالتعرف على مدينة الحسيمة الساحلية المشهورة برياضة الغطس والتزلج المائي.
تطوان
تمتد مدينة تطوان الحمامة البيضاء على هضبة تنحدر من جبل درسة ذي القمم العالية تنعكس عليها اشعة الشمس الدافئة إلى سهل «وادي مرتيل» وسط خليط من اشجار الصنوبر واللوز والبرتقال.
كما ان مدينة تطوان قد اصبحت خلال السنوات الاخيرة من اشهر النواحي الاصطيافية بالمغرب. مما جعلها قطبا سياحيا هاماً إذ ان شواطئها المتوسطية تشهد انشاء عدة منجزات عمرانية ومشاريع سياحية كبرى تساهم فيها رؤوس الاموال العربية بقسط وفير.
أغادير
مدينة حديثة تمتد على المحيط الاطلسي حباها الله تبارك وتعالى بجمال يميزها عن بقية مدن العالم، فهي تمتد عبر شريط ساحلي بين احضان جبال الاطلس. اعتدال مناخها ولطف طقسها، يجعلانها المكان الامثل لقضاء العطل والاجازات. توفر هذه المدينة للسائح منذ وصوله إليها استقبالاً عائليا وخدمة ممتازة، كما يتمتع خلال فترة مقامه بضيافة اصيلة.
وتعتبر عروس الجنوب منطلقا لعدة جولات سياحية إلى المناطق الصحراوية.

ركوب الخيل
مثل كل الهوايات المتوافرة في المملكة المغربية، يمكن لهواة ركوب الخيل ممارسة هذه الهواية في الاندية المخصصة لها في مختلف انحاء البلاد وفي كل الفصول وشتى الظروف. وهناك نواد لركوب الخيل منتشرة في معظم المدن والقرى السياحية.
الصيد
يمكن لعشاق الصيد من السياح ممارسة هذه الهواية على شواطئ البحار إذا شاؤوا وعلى ضفاف الانهار في السهول اذا أرادوا وعند قمم الجبال إذا أحبوا، وفي أعماق المياه أنواع عديدة من الاسماك تجتذب عشاق الغطس تحت الماء.

التزحلق على الجليد
الاطلس الكبير:
آوكيمدان: يحتوي هذا المركز على احدث التجهيزات الرياضية في التزحلق ونقل الهواة انطلاقاً من قاعدة الجبل إلى أعلى قمم الثلوج. ومما يزيد هذا المركز راحة ومتعة وجود فنادق ومطاعم من طراز رفيع.
الاطلس المتوسط:
مشيلفن: يوجد على بعد 18 كيلومترا من افران ويحتوي على جميع التجهيزات الضرورية للتزحلق على الثلج إضافة الى وجود فنادق ومطاعم جميلة ومريحة.

_________________
اسماعيل يتقدم بجزيل الشكر لكل متصفحي الموقع

ismailelbouaichi

عدد المساهمات: 75
تاريخ التسجيل: 21/04/2008
الموقع: http://www.samsmail.skyrock.com

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.samsmail.skyrock.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

شكر مفعم بنسمات صباح صيف دافئ

مُساهمة  Admin في الأربعاء مايو 14, 2008 10:44 pm

شكرا لك على هذا الدليل السياحي الذي يدلنا على المناطق السياحية بمملكتنا السعيدة.


Admin
Admin

عدد المساهمات: 18
تاريخ التسجيل: 14/04/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://forumtan.montadamoslim.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى