قصة العربي بين المكر الأمريكي و التسلط الصهيوني!!!!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

قصة العربي بين المكر الأمريكي و التسلط الصهيوني!!!!

مُساهمة  lahouini-med في الإثنين مايو 19, 2008 5:16 am

كلام منطقي و جميل , لكن المأزق الآن هو أن الكلام لم يعد يجدي نفعا في شعب لا يريد لا الحرية و لا الكرامة و لا الانعتاق, قطيع من الحمير"أعز الله مقامكم" مع أقلية واعية نصفهامرتزقة "باعت الماتش" و النصف الآخر لا يهش و لا ينش و يكتفي بالتفرج و التذمر في غرفة النوم في حضن زوجته.
لا قراءة التاريخ -غير المزور الذي درسوه لنا- و لا وسائل الإعلام بما فيهاالأنترنيت, و لا الأحداث الدولية المتسارعة تجعل هذا الشعب المرعود ينتفض, جربوا فيه جميع حقن الذل و الهوان و مع ذلك لا يقول حتى كلمة "أح", ما كنت دائما أتجنب الخوض فيه و أخشاه و هو الخيار الأخير المتبقي ألا و هو العمل المسلح, فهؤلاء الطغاة العرب الذين ابتلينا بهم, إن لم تزلهم أمريكا -التي هي درعهم الواقي بالمناسبة- لن يتزحزحوا قيد أنملة حتى لو تعالت الإحتجاجات و المظاهرات, اللهم في حالة العصيان المدني و الذي لن أتوقعه من شعب أغلبه أمي, قلت العمل المسلح يظل الخيار الأخير و الذي على مضض سأروج له...على أي لم يحن الوقت بعد لهكذا خيار...
أختم بهذه الحكاية الطريفة التي يمكنكم إسقاطها على المشهد المغربي...
كان يا مكان... غابة بها وأسد و ثعلب و حمار... الأسد- كالعادة- ملك الغابة وكان جائعاً وكان معه الثعلب الذي لا يفارقه في حله و ترحاله وكأنه رئيس وزرائه...
قال الأسد : يا ثعلب أجلب لي طعاماً وإلا اضطررت لأكلك
قال الثعلب: تأكلني لا لا ، الحمار موجود سسسوف أجججرجره لك حتى تأكله
قال الأسد : طيب ولا تتأخر علي
ذهب الثعلب في زيارة مكوكية إلى الحمار
قال له: انتبه إن الأسد يبحث عن ملك للغابة فاذهب معي حتى تتقرب منه
قال الحمار: هل أنت متأكد يا ثعلب؟
قال الثعلب: نعم
و أخذ الحمار يفكر بالمنصب الذي ينتظره فرحاً بفرصة عمره وأخذ يبني شكل وهيئة مملكته وحاشيته من الأحلام الوردية التي حلقت به في فضاء آخر...طبعا وصل الحمار عند الأسد وقبل أن يتكلم قام الأسد وضربه على رأسه فقطع آذانه، ففر الحمار على الفور وهكذا فشلت خطة السلام الأولى.
قال الأسد: يا ثعلب أحضر لي الحمار وإلا أكلتك ؟
قال الثعلب : سأحضره لك ولكن أرجو أن تقضي عليه بسرعة
قال الأسد : أنا بانتظارك
رجع الثعلب للحمار مرة ثانية وقال له صحيح أنت حمار ولا تفهم، كيف تترك مجلس ملك الغابة وتضيع على نفسك هذا المنصب، ألا تريد أن تصبح ملكاً؟
قال الحمار : العب غيرها يا ثعلب تضحك على وتقول أنه يريد أن ينصبني ملكا، وهو في الواقع يريد أن يأكلني
قال الثعلب : يا حمار، هذا غير صحيح هو حقاً يريد أن ينصبك ملكاً ولكن تمهل ولا تستعجل...
قال الحمار : إذن بماذا تفسر ضربته على رأسي، حتى طارت أذناي؟
قال الثعلب: أنت غشيم يا حمار، كيف ستتوج وكيف سيركب التاج على رأسك، كان يجب أن تطير أذناك حتى يركب التاج على رأسك يا حمار
قال الحمار : هه أع أع أع صدقت يا ثعلب، سأذهب معك إلى الأسد الطيب الذي يبحث عن السلام...
رجع الحمار برفقة الثعلب إلى عرين الأسد مرة ثانية
قال الحمار : أع أع أع يا أسد أنا آسف ، فلقد أسأت الظن بك
قال الأسد : بسيطة...
قام الأسد من مكانه واقترب من الحمار ثم ضربه مرة ثانية على مؤخرته فقطع ذيل الحمار، ففر الحمار مرة أخرى
قال الثعلب : أتعبتني يا أسد!
قال الأسد متذمراً:أحضر لي الحمار وإلا أكلتك!
قال الثعلب: حاضر يا ملك الغابة
وهكذا تكون قد فشلت محاولة السلام الثانية.
رجع الثعلب للحمار و قال : ما مشكلتك يا حمار ؟
قال الحمار: أنت كذاب وتضحك علي، فقدت آذاني ثم فقدت ذيلي، وأنت لا زلت تقول يريد أن ينصبني ملكا، أنت نصاب يا ثعلب
قال الثعلب: يا حمار شغل عقلك، قل لي بالله عليك كيف تجلس على كرسي الملك "العرش" وذيلك من تحتك ؟
قال الحمار: لم أفكر في هذه ولم تخطر على بالي
قال الثعلب : لهذا ارتأى الأسد ضرورة قطعه
قال الحمار: أنت صادق يا ثعلب، أرجوك خذني عنده لأعتذر منه وحتى نرتب الأمور
أخذ الثعلب الحمار معه إلى الأسد مرة ثالثة
قال الحمار: أنا آسف يا أسد، ومستعد لكل الذي تطلبه مني
قال الأسد: لا تهتم هذه مجرد اختلافات في وجهات النظر
قام الأسد وافترس الحمار من رقبته والحمار يصيح أين أضع التاج..أين أضع التاج..وعند ذلك لفظ الحمار أنفاسه الأخيرة...
قال الأسد : يا ثعلب خذ اسلخ الحمار وأعطني المخ والرئة والكلى والكبد
قال الثعلب : طيب...
أكل الثعلب المخ ورجع ومعه الرئة والكلى والكبد
قال الأسد : يا ثعلب أين المخ؟
قال الثعلب : يا ملك الغابة لم أجد له مخاً
قال الأسد : كيف ذلك ؟
قال الثعلب : لو كان للحمار مخ لن يرجع لك بعد قطع أذنيه وذيله
قال الأسد : صدقت يا ثعلب فأنت خير صديق
وهكذا نجحت خطة السلام الثالثة
الأدوار:
الأسد : اليهود
الثعلب: أمريكا
الحمار: غني عن التعريف


lahouini-med

المساهمات : 1
تاريخ التسجيل : 06/05/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: قصة العربي بين المكر الأمريكي و التسلط الصهيوني!!!!

مُساهمة  ismailelbouaichi في الإثنين مايو 19, 2008 4:09 pm

اولا و قبل كل شئ نشكر العضو lahouini-med للانضمام الينا لرقي بالمنتدى ثم اغتنم الفرصة لاطلب منك تغيير العنوان ليس لسداجته بل لعدم جدبه الانتباه.
بعد الشكر و الانتقاد اريد ان افتح قوس صغيرا حول مادكرته (ان المجتمعات الحالية عبارة عن مجتمعات معاصرة طغت عليها العولمة سواء على المستو الفكري.الديني و الاخلاقي والمجال الاقتصادي و سياسي فكان لابد من التغيير الجدري حتى لو كان على حساب اعراف و تقاليد المجتمع)
ساهموا ولو بردوديكم

_________________
اسماعيل يتقدم بجزيل الشكر لكل متصفحي الموقع
avatar
ismailelbouaichi

المساهمات : 75
تاريخ التسجيل : 21/04/2008
الموقع : http://www.samsmail.skyrock.com

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.samsmail.skyrock.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى